عالم كيلوا



 
الرئيسيةبحـثالأعضاءدخولالتسجيلاليوميةالمجموعاتس .و .ج


جديد المواضيع
عنوان الموضوع
تاريخ المساهمة
اسم العضو
مدارس خولة والرفاع الغربي والصفا أبطال كرة الطاولة للبنات
قوات سوريا الديمقراطية تبدأ «المرحلة الأخيرة» من معركة الرقة
مـشـروع أمـريـكـي لـلـمـيـاه بـقـيـمة 10 ملايين دولار في الضفة الغربية
بغداد تندد بوجود حزب العمال الكردستاني التركي في كركوك معتبرة ذلك «إعلان حرب»
السلطة الفلسطينية ترسل وفدا إلى قطاع غزة لتسلم المعابر
نحو 14 ألف طفل لاجئ من الروهينجا فقدوا أحد الوالدين
طلاب اليمن في مناطق المتمردين خارج مدارسهم في أول يوم دراسة
وفاة 14 شخصا في حريقين بالرياض
بغداد تؤكد إغلاق معابر إيرانية حدودية مع كردستان وطهران تنفي
مالك مجلة «هاسلر» يعرض 10 ملايين دولار لقاء معلومات تقود إلى عزل ترامب
أمس في 1:08 pm
أمس في 1:07 pm
أمس في 1:07 pm
أمس في 1:05 pm
أمس في 11:34 am
أمس في 11:33 am
أمس في 11:32 am
أمس في 11:32 am
أمس في 11:31 am
أمس في 11:30 am
killua
killua
killua
killua
killua
killua
killua
killua
killua
killua

شاطر | 
 

  أبكتني حآجة اهل القبور لنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة



معلوماتاضافية

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 21/08/2017
دولتك : مصر
العمل/الترفيه : ربة منزل

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: أبكتني حآجة اهل القبور لنا   الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:05 pm

 أبكتني حآجة اهل القبور لنا


أبكتني حآجة اهل القبور لنا
وتأثرت بها فأحببت أن يعلمها الجميع
حكى عثمان بن سواد وكانت أُمه مَـن العابدات 
قال‏ :‏ لما احتَضَرت رفعت رأسها إلى السماء
وقالت ‏:‏ يا ذخرى ويا ذخيرتي ومن عليه اعتمادي في حياتي وبعد مماتي 
، لا تخذلني عند الموت ولا توحشني في قبرى 
قال‏ :‏ فماتت



فكنت آتيها كل جمعة وأدعو لها 
وأستغفر لها ولأهل القبور فرأيتها ليلة في منامي



فقلت لها‏:‏ يا أماه، كيف أنت‏ ؟ 
قالت‏:‏ يا بنى، ***إن الموت لكرب شديد ،
وأنا بحمد الله في برزخ محمود يفترش فيه الريحان
ويتوسد فيه السندس والإستبرق إلى يوم النشور
فقلت‏ :‏ ألك حاجة‏
قالت‏ :‏ نعم ، لا تدع ما كنت تصنع من زيارتنا
فإني لأُسرّ بمجيئك يوم الجمعة إذا أقبلت من أهلك
فيقال لي ‏:‏ هذا ابنك قد أقبل ، فأُسر ويُسر بذلك من حولي من الأموات




قال بشار بن غالب‏: 
رأيت رابعة في منامى وكنت كثير الدعاء لها
فقالت لي ‏:‏ يا بشار هداياك تأتينا على أطباق من نور مخمرة بمناديل الحرير‏ 
قلت ‏:‏ وكيف ذلك‏
قالت‏ :‏ هكذا دعاء الأحياء إذا دعوا للموتى 
واستجيب لهم جُعِل ذلك الدعاء على أطباق النور
وخُمِرَ بمناديل الحرير ثم أُتِىَ به إلى الذي دُعِيَّ له من الموتى
فقيل له : هذه هدية فلان إليك



[من كتاب الروح لإبن القيم ]

دعاء من القلب


اللهم ارحم مواتنا من المسلمين والمسلمات
اللهم برد عليهم في قبورهم
اللهم ارحمهم ووسع عليهم قبورهم بنورك ورحمتك
اللهم تجاوز عن خطاياهم وذنوبهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبكتني حآجة اهل القبور لنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم كيلوا :: اقسام الاسلامية :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: